Tuesday, 26 November 2013


علاقتي باسكندرية متوترة جدا! .. و بالبحر!



- يوليو|2002 .. أسفلت الكورنيش كان أنضف من بيوت كتير دخلتها ؛ و في الكون مكان تاني أحلى من مدينة نصر|1996



- مارس|2007 .. ماكنتش عارف اني رايحلها ؛ كل اللي كنت عاوزه إني أكون معاها في الطريق و الرحلة - روحت أنا ؛ و ماجتش!



-يوليو/أغسطس|2007 .. أول و آخر مرة أمارس الطقس السخيف ده - الساعة 3 الفجر بعد ما سمع البحر كل الحكاية | في التليفون "-ماما! فيه موقف بايخ حصل بالغلط مع إيمان --ما تخافش يا حبيبي ؛ هتعدي على خير"



- البنت الوحيدة اللي حبيتها ؛ واللي لما قلتلها "بحبك" قالتلي: "وبعدين" ؛ و في آخر كلامنا قالت: "خلي عندك أمل" ؛ و اتخطفت بعد شهرين مع أول خبطة ع الباب و قالتلي: "معلش .. ماتزعلش مني". | "البحر ما بينصفش حد . . ."



اسكندرية|إيمان .. وش القمر اللي داس عليا ؛ فعملت نفسي جامد - العينين اللي بصولي في مرة بصة هتموت في خيالي بموتي.



-أكتوبر|2010 . . . . . . "البنت اللي كحل عينيها الرباني كان دايماً في تحدي مع الليل ؛ مين فيهم أجمل م التاني ؛ مين فيهم أكتر في الحزن. . ."



-مايو|2011 / سبتمبر|2012 .. دكتور العيون اللي بيتكلم من طرف مناخيره .. العمارة القديمة في محطة الرمل - اللي لو كنت حاجة تانية غيري أكيد كنت هابقى الأسانسير بتاعها .. القديم الهادي المتهالك اللي شايل كل اصناف البشر في قلبه.



يونيو|2011 .. "هي: طمني! .. عملت إيه؟ - أنا: الحمد لله تمام" | "يا أيها البحر الذي واسع قوي و مغرور بلا داعي . . ."



أكتوبر|2013 . . . .

لحظة تجلّي
البحر هاج!
الغريبة إني ما خفتش
بصيت ؛ ركزت أكتر
و لأول مرة باشوف البحر
و احس بابتهاج!