Monday, 9 June 2008

نص ساعة مشي

في ذاك اليوم استيقظت في ساعة متأخرة من النهار و كان هذا هو أول أيام المراجعة الأخيرة قبل الامتحانات كما اتفقت أنا و هذا الصاحب على ذلك. لا أعلم ما كان سر النشاط الغريب الذي اعتراني فور استيقاظي من النوم و لا أعلم من أين أتى هذا الهدوء النفسي الذي شعرت به و لكن يبدو أن عدم أخذي القسط الكافي من ساعات النوم هو سبب هذا كله؛ و هو ما يحدث لي غالباً في مثل هذه الحالة. أخذت حماماً فاتراً و تناولت و جبة إفطار خفيفة و ارتديت أكثر ملابسي راحةً لي و قرباً لقلبي و وضعت من هذا العطر الذي أحتفظ به للمناسبات فقط؛ لا أعلم اسمه و لا مصدره؛ كل ما أعلمه عنه أنه كان هدية من خالتي و أنه يُدخلني إلى هذا العالم من الهدوء و الراحة و الصفاء النفسي حين أضعه. وضعت رفيقتي " حقيبتي" البنيّة على كتفي؛ و انطلقنا حين كانت عقارب الساعة تشير إلى تمام الرابعة عصراً. كانت حرارة الجو و شمس السماء تحذران من خطر المشي؛ و لكن على من؟؛ فلقد كنت في عالمٍ آخر. الطريق إلي صاحبي يستغرق حوالي ربع ساعة بوسيلة المواصلات و حوالي ضعف هذه المدة سيراً على الأقدام؛ و انطلقت.

أثناء سيري قابلت صاحبي هذا و سلمت على صاحبي هذا؛ و جال في خاطري: هل أمنيتي و رغبتي في ترك هذه المدينة و إرساء قواعد حياتي الخاصة في أحد المدن الكبرى -طلباً للرقي- تضرب بكل هذا عرض الحائط؟, و هل -إن و فقني الله إلى ما أريد- سأجد ما يعوّضني عن هؤلاء الذين يجعلونني حين أمشي في الشارع أشعر كأنني فقط أتجول في طرقات منزلي؟؛ و لكنني استيقظت من هذا كله على تعثر إحدى قدميّ بحجرٍ في هذا الشارع الذي يّشبه معظم أقرانه مُكوّني هذه البلدة في احتواءه على تلك الكمية من الحجارة المترامية في الطريق و ما يحفل به من نتوءات و تجاويف يجعلونه غير مؤهل لسير البهائم؛ فما بالك بالبشر؟!.

أكملت السير حتى مررت بهذا المبنى. إنها مدرستي القديمة حين كنت في المرحلة الابتدائية. حين كنت طفلاً بين أطفال لم يكونوا حاملين هماً لأي شيء و كثيراً ما كانوا غير مدركين جيداً الفرق بين الصواب و الخطأ, و لكنني أتذكر الآن هؤلاء الذين قد عرفوا هذا الفرق و كأنهم ما عرفوه. ابتسمت ابتسامة السخرية حين لفت نظري أن مقلب القمامة الذي كان ملاصقاً لجدار المدرسة -الذي يحمل نوافذ الدور الأرضي بالمدرسة و التي تقع فيه فصول الصف الأول الابتدائي- مازال موجوداً بل لقد اتسعت رقعته باتساع حيّز الزمن؛ و كأنهم يُعطون للأطفال -فور وضع أرجلهم على عتبات هذا الكيان المتخلف- دورة تدريبية مكثفة و يُعوّدونهم على ما سوف يقابلونه في حياتهم من مواقف سبّبها أشخاص كانت بيئة تكوينهم أشبه ما تكون بهذا المقلب. مقلب الزُبالة.

و انطلقت و أنا أمارس عادتي و هوايتي المفضلة في تفقّد أوجه الناس السائرين الذين كانوا أشبه ما يكونون بالمُنوّمين مغناطيسياً؛ من يتخبط في آخر أثناء سيره, و من تشعر أنه يسير منقاداً بشيء خفي, و من يسير و كأنه تائه يسير وحده في الطريق يميناُ و شمالاً؛ و من بين كل هؤلاء سرقت نظري تلك الدابة التي تجر عربة يقودها شخص هو أشبه ما يكون بالنائم؛ في البداية لم استطع جيداً تحديد ماهية هذه الدابة و لكن مع قليل من التدقيق توصلت أنه قد يكون حصاناً. لا؛ لقد كان بالفعل كذلك؛ ولكنك تشعر حين تراه أنه هارب من مقبرته حيث دُفن خلال حقبة زمنية تسبق عصرنا هذا بما لا يقل عن ثلاثمائة عام. لقد كان متهالكاً بشكل عام. تستطيع ببصرك الطبيعي أن تشرّحه ظاهرياً و تعرف كم عدد عظام هيكله العظمي الكاملة؛ بل و تستطيع تحديد أماكن أجهزة جسمه الحيوية. لقد كان غير قادرٍ على المشي أو حتى على حمل نفسه؛ فكيف له أن يجر عربة بما تحمله؟!!. صببت جم غضبي على هذا النائم الذي يجره هذا الحيوان المتهالك, و لكنني أفقت على هذا الواقع الذي يبرر له عدم اهتمامه به أو بتغذيته؛ فهو - و معه الكثير من شرائح هذا الشعب- قد يقضي يومه كله بوجبة واحدة وجد صعوبة في الحصول عليها؛ إذن فكيف له أن يهتم بهذا الحيوان إذا كان هو نفسه لا يستطيع أن يهتم بنفسه؟!؛ فاللعنة -كل اللعنة- على من أنام هذا الشعب مغناطيسياً و سرق منه نفسه قبل قوت يومه.

وصلت إلى بائع الجرائد أخيراً و اشتريت منه جُرعتي الأسبوعية المبهجة رغم ما تحمله من مآسي؛ و لكن سبب ابتهاجي بها أنني أشعر معها أن في بلدنا هذا مازال هناك أحد يتكلم و لو بقليل من الحرية. إنها جريدة "الدستور" الأسبوعية. لفت نظري أحد عناوينها الرئيسية " سر لقاء جمال مبارك بوزير الدفاع الإسرائيلي ". ما لفت نظري في العنوان هو كلمة " سر "؛ فالسر عكس العلن؛ و العلن صفته المعرفة؛ و السر صفته الجهل. أي إنه عندما يكون هناك سراً فإن معرفته تقتصر على اثنين فقط و يبقى الآخرين جهلاء. سر؟ ما معنى هذه الكلمة؟ و هل لها وجود بيننا؟ و كيف لنا أن نميّز أصلاً أن هذا الأمر سر و أن ما سواه غير ذلك؟. نحن أمة لا تملك حقوق التميّز في شيء لأنها لا تستطيع التمييز أصلاً؛ و من لا يملك موهبة التمييز لا يقدر على التميّز. إذن فتصنيف الأحداث بين ما سيكون سراً و ما سيكون معلناً يرجع لصانعيها ألا و هم أصحاب القرار في بلادنا. أما نحن فنعيش في هذه البلاد حتى لا نعلم أو نفهم و من ثَمَّ لا نتكلم.

استمر السير حتى وصلت إلى ذلك المحل الذي و جدت قدمي تأخذني إليه. إنه محل العصائر. وجدت نفسي تقودني و وجدتني أسير معها مُطيعاً مُسلب الإرادة باستمتاع حتى وصلت إلى موظف الخزينة و طلبت منه شراء هذا المشروب عبقري النكهة, ملائكي الأصل, ذي التأثير السحري الأسطوري الوصف. " واحد خروب؛ لو سمحت ". أعطيت لموظف الخزينة جنيهاً واحداً و أنا متأكد أنه ذاهب إلى لا رجعة؛ فإذ بي أفاجأ بالرجل يعطيني الباقي نصف جنيه. شعرت باستغراب يخالطه شعور بالاطمئنان. مازال في بلدنا هذه يمكنك أن تحصل على البهجة - التي من أجلها يهون كل غالٍ - دون أن تخسر شيئاً. استلمت الكوب من الساقي و أخذت أرشف منه رويداً رويداُ جرعات قليلة من الخروب؛ أريد أن تملأ كل ذرة من ذرات هذا المشروب كل خلية في جسدي و أن يتشبع بها كل عصب من أعصابي. لفت نظري أثناء ذلك متابعة الساقي لي في قليل من الاندهاش. أظنه كان يدور في خلده حين ذلك تساؤل عن إمكانية تواجد أناس مثلي يعيشون هذه الحالة من الروقان في بلد يعاني أقسى و أقصى درجات الغليان؛ و لكنني لم آبه و استمررت في أسلوبي في الشرب الذي يعطيني تلك البهجة المتعانقة مع تلك النشوة الممزوجتين بلذة استطعامي بهذا المشروب العبقري. انتهيت و بادرني الساقي " هنيّاً يا بيه "؛ و في مثل هذه المواقف عندما تجد أحدهم يبادرك بمثل هذه كلمات يكون من المفروض عليك أن تُخرج ما يسمى بالـ "بقشيش" لتعطيه لصاحب الكلمة و لكن هذا التفكير لم يتبادر إلى ذهني وقتها؛ إذ أنني في تلك اللحظة رددت عليه " هنأك الله" و انصرفت ظناً مني أنه كمخلوق بشري يبارك لأخيه البشري استمتاعه بشيء ما؛ و لقد رجّحت هذا الظن.

انتهى الطريق.. وصلت إلى بيت صاحبي و أنا أتصبب عرقاً و أشعر بتأثير الرطوبة المُنفِّر - الذي يُميّز بلدتي الصغيرة - و بدأنا المذاكرة إلا أنني لم أكن حينها في مثل هذا النشاط و الهدوء النفسي اللذان شعرت بهما عند استيقاظي من النوم.

52 comments:

رندا said...

الحق اول تعليق وبعيدين نعلق براحتنا
ههههههه
اروح اقرا بقى براحتى

سلام مؤقت

رندا

رندا said...

ممكن طيب تانى تعليق كمان من فضلك يعنى

فين بقى الرد على تهنئة كاميليا طيب

مش عرف ارد فية هههههه

طيب هرد هنا مبروك ياكوكا الف مليون مبروك
ربنا يسعد قلبك يارب

رندا

Unique said...

مشي نص ساعة هو رحلة مليئة بالتجارب والافكار
خواطر جميلة

تحياتي

صحفية روشة said...

النهاردة عيد ميلادى تعالو على مدونتى وسمعونى احلى هابى بيرث داى تو يووووووووو

فاتيما said...

يااااااه
يا نيجرو
كل دى ملاحظات و إنفعالات و افكار إنتابتك فى النص ساعة دى ؟؟؟
ما شاء الله إنت دقيق الملاحظة
و الخروب ....
مطرح ما يسرى يمرى
عارف دى حاجة كويسة جدا بتمنى تكون عندى شخصياً
بتمنى لما امشى أشغل دماغى كمان زيك
تعرف نجيب محفوظ كان بيخلق شخصياته و أحداث الروايات بتاعته أثناء رحلة الذهاب الى العمل و الرجوع منه مشياً حتى يقابل أثناء سيره نماذج و صور من الواقع ....
عقبال ما اشوفك زيه يا سيدى
سلامى يا صديقى

appy said...

ده بسبب الشمس والمشى وقله النوم
هههههههه استنى بقى موضوع الدستور قولت فيه كلمتين وسكت طيب باقى الموضوع فين
اما موضوع البقشبش ده فساعات بحس ان الناس دى اللى بتحتاج فعلا الفلوس دى اكتر من ناس تانيه لانهم بيشتغلوا بجد
عموما ملاحظات هامه بتوقفنا قدامها كتير

نور said...

دا تأثير الشمس والمذاكره يا نيجرو
بس دى افكار كتير اوى و بجد شدتنى انى اقرأها
احلى حاجه فى المشى لوحدك انك بتقدر تلاحظ حاجات كتير من غير اى حاجه تقطع عليك تفكيرك
اول مره اعدى هنا بس هعدى بعد كده علطول
سلام مؤقت

دعاء مواجهات said...

ازيك يابرنس

نزلت بوست اتمنى بجد

يعجبك ياكبيير


ثواانى اقرا وارجع...

دعاء مواجهات said...

ياسلااااااااام

على دى نص سااعة يا نااس


بجد اسلوبك تحفة

ميرسى اوى ع رايك فى البوست الجديد

انت بجد بتكسفى اوى

نورتنى طبعا

وبوستك اكتر من رائع ومعبر كدة وجميل

اقوول اية بس

سلااام

همس الاحباب said...

لا بقى
انا علقت قبل كده
التعليق راح فين
يلا نعلق تانى
ههههههههه
دى نص ساعة من الزمن الجميل والساعة عندكم من ايام الجنيه الجبس
بس بجد اسلوبك جميل يا نيجرو
تسلم ايديك
وتاملات رائعة
وفى الاخر خروب يخروب بيت اللى يزعلك يا جدع
تحياتى وتقديرى

دعاء مواجهات said...

اية ياعمنا

هو احنا فاضينلك ولا اية

مورانااش غيرك احنا يعنى؟؟

مااشى هجاوب ع السؤالين عندك هنا بالليل

استنانى

علشان بس تعرف غلاوتك

بييس

Eldebug said...

هههههههههه ... ارجع يا مجنون .. سكتك خطر ... عايز تسيب المحلة ... طيب ونعيش فيها ازاى من بعدك ... ياعم اذا كان على الطرق نسفلتهالك ... بس ان كان ولا بد يعنى ... ابقى شفلى شقة محندقة كده جنبك فى الحتة اللى تروحها

وعلى فكرة بقى انته هتعزمنى على خروب ... شوف بس انت رايح للعيال امتى وانا هاجيلك

wa7ed 2ensan wnsan said...

ايه يا عم دا انت جبت كل اللي انا نفسي فيه انا فلعا نفسي اسيب المحله دي واروح في اي حته ان شاء الله الواحات

بص بقى من الاخر كده يا باشا

الناس دي طلعتها في دماغي وعايزين نعمل لقاء تدويني محلاوي لو تعرف مدونين محلاويه تانيين يا ريت نتفق مع بعض على معاد نتقابل كل المحلاويه ويا ريت لو بعد الامتحانات .

ايه رأيك يا برنس .

بت خيخة وأى كلام said...

اولا اسلوبك حلو جدا يا نيجرو
يعنى بجد فكر انك تكتب قصص قصيرة وتشترك بيها فى مساباقات

ثانيا انا اللى ضايقنى فى الموضوع كله انه طلع عصير خروب مش قصب
اصل ايه بقى
وانت بتحكى انا عشت معاك النص ساعة مشى
وكنت حاسة ان انا اللى ماشية وانا اللى شوفت مقلب الزبالة جنب المدرسة وانا اللى اشتريت جرنال الدستور
وانا اللى شوفت الحصان المعضم
وبعدين بقى انا عطشت وقلت يارب الواد نيجرو يشرب اى حاجة تبل ريقه فى القصة دى علشان انا كمان ابل ريقى
لاقيتك بتقول انك وقفت عند بتاع العصير
انا فرحت اوى
قلت بس هيطلب عصير قصب كبير
وإذ فجأتن احلامى تتكسر على صخرة الواقع
والاقيك طلبت خروب
وانا مابحبش الخروب
عااااااااااااااا
انا عايزة قصب

لا بجد تسلم ايدك
انت سردت يومك بطريقة روائية متميزة جدا
لا تخلو من موهبة ادبية رائعة


ملحوظة على جنب
انا مبسوطة اوى يا واد يا نيجرو
ربنا يسعدك ويكرمك
ويكتبك مع الناجحين
وان شاء الله تكمل مشروع التخرج بتاعك على خير
وتفرحنا بنجاحك اللى كلنا فى انتظاره

وكل سنة وانت طيب تانى
ولما اشوفك هاجيبلك حاجة حلوة

تحياتى ليك
اختك خيخة

سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

تعرف نيجرو حته انك نويت تغير مكانك لتتقى واحساسك فى الشارع بانك ى رقات بيتك ...كم اشعر بهذا لدفء فى وطنى احيانا ما اجد نفسى ابتسم للناس فى لشوارع دون ان اعرفهم لكنى اشعر بالانتماء لكل مصر واهلها كم اشعر انه من الصعب ان ابتعدعن ارضها ربنا ما يبعدنا عنها ابدا ولا يحرمنا من اوطاننا ويرد للناس وطانها
تحياتى ليك سومه_87

enjy said...

بغض النظر عن البعد الفلسفى... انت خليتنى كانى ماشية فى بلدكم دة انا كمان شربت من عند بتاع العصير بس انا شربت قصب عشان باحبه....
اول زيارة واتمنى تزورنى وتتحمل زياراتى اللى هتكون كتييييييير

كاميليا said...

أنا جيت أصبح

صباح الفل الابيض الجميل

وبعدين هاروح أقرأ

بس لمحت وانا بادوس على التعليقات اسمى فى البوست السابق,, هاروح أشوف برضو


محمد
انت انسان جميل اوى اوى اوى


تحياتى

دعاء مواجهات said...

ازيك يابرنس

انت لسة هنا

ضربة شمس فتحت

ادخل يلا
http://darbetshamss.blogspot.com/

مش ناسية الاسئلة متقلقش...

ادم المصرى said...

خواطر جميله جدا يمان رحله جميله اوى اوى اوى ربنا يسعدك ويوفئك

ادم المصرى said...

خواطر جميله جدا يمان بجد رحله طويله وجميله تنقصها الاصاره والادغال ونقلب على موكلى وطرظان بقه فاهم هه وشويه ازبيدر مان وسوبر مان وبعد كدا نصحى من النوم هههههه

جميل اوى يمان البوست بتاعك تسلم تعالى زورنى بقه

عاشقة الحب said...

ممكن النص ساعة يهصل فيها حجات كتير
معلش انا مش عارفة اوصل وجهة نظري عشان كده انا هحتفظ بيها لنقسي

كاميليا said...

نيجرو

ازيك؟؟

أجمل ما فى الحياه
اننا نمشى ونعيش الوقت اللى احنا ماشيين فيه,, عقلنا وقلبنا يشتغلوا بشكل اقوى من حركة السير نفسها,, الله عليك
دقيق الملاحظة جدا
وما شاء الله على ذاكرتك

اسلوب جميل يامحمد اوى

كنت نفسى اشرب خرووب
لما اجر بقى تبقى تعزمنا عليه


تحياتى واحترامى
اخى العزيز جدا

د/أبويحيى وادم said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
آخى الكريم
لما أراك لم تشارك معنا فى حملتك إلى الآن ؟
أخي العزيز : هي حملتك هي لغتك ولغتي أذا لم نحافظ عليها نحن ونعمل على نشرها فمن يفعل ذلك ؟؟
أنا لا ادعوا إلى المثالية فى استخدام اللغة والأمر مفصل بالموضوع بالمدونة
وهى ليست دعوا لفرض قيود على كيفية التعبير عن الرأي فلك مطلق الحرية في هذا
أخي الحبيب أن مشاركتك في هذه الحملة سوف يكون احد أسباب نجاحها ونشر لغتك
ندعوا الى الاعتزاز بلغتنا ..أعلم انك تعتز بها ولكنى أدعوك الآن إلى نشر الأمر بين كل من تعرف وكل زوار مدونتك التي تدون بها وكل المنتديات التي تشارك بها
إلا أذا كنت غير مقتنع بالفكرة والحملة فلك مطلق الحرية في هذا واعتذر أذا كنت أطالت عليك
والسلام عليكم

أبو خالد said...

أبنى الحبيب الغالى /نيجرو
كنت أستمتع و أنا أتابعك و لكن يؤسفنى
أنك لم تطيل فى الوصف فأنا ممن يعشقون
المحلة الكبرى و لى فيها أصدقاء كثر..
كنت أتمنى أن تذكر أسم المدرسة الأبتدائى
و أسم محل العصير و أسم الشارع و فى أى منطقة..فاتيما الغالية أعتبرتك أطلت فى
الوصف و لكنى أعتبرك أوجزت..
أبنى الحبيب /نيجرو
لى فى المحلة ذكريات جميلة فلقد هجرنا فيها 1969 و أخذت الثانوية العامة من
مدرسة طلعت حرب و كان أخوتى فى مدارس عبد الحى خليل الأبتدائى و الأعدادى
و كنت أحب شوارعها و مناطقها صندفا البلد القديم و محب و شكرى القوتلى و المنشية الجديدة و عزبة الجمهورية و الشون و مطاعم البغل و المزلقان و محطة السكة الحديد و المستعمره كل مكان فى المحلة لى فيه ذكرى ..أنا أحب المحلة و أهلها..
اللهم حقق لصاحب مدونة نيجرو كل ما يحب و يرضى و أجعله من الناجحين فى الدنيا و الأخرة ..
دمت إنسان جميل و روحك نورانية

آخر العنقود said...

اسلوب وصف وسرد جميل جدا يانيجرو بجد
انا كمان عندى النقطة دى
مش عارفة ليه طول ما بمشي افضل اتفقد كل حاجة حواليا ووشوش الناس وتعبيراتهم واحس بهمومهم
بحس اد ايه الدنيا دى مليانة بحاجات اكبر من اننا نقصر تفكيرنا على حاجات بسيطة وصغيرة

اسلوب جميل فعلا وهيا كده الحياة
ربنا يهدينا ويرشدنا واياك دائما للخير يامحمد
تحياتى ليك

محمد الكومي said...

بعيدعن الموضوع وانا اسف

انا زيك تقريبا بحب الدستورالاسبوعي موش اليومي ولكن دلوقتي مستوى الجورنال انخفض عن الاول صدقني

لوانت متابعه من زمان ومن اول ما ظهر الاصدار التاني تحديدا هتلاقي المستوى قل كتير ولا انا بيستهيئلي

عموما معرفةخير انشاء الله يا نيجرو

رئيس جمهوريه نفسى said...

ازيك يا غالى
ربنا يخليك على سؤال هو بس كان فى عندى حالة وفاه ومكنتش بدخل نت وده الى اخرنى فى الرد عليك الف شكر لسؤالك
ليه عودة والتعليق على البوست ان شاء الله
ربنا يخليك يارب ولا اتحرم من سؤالك

دعاء مواجهات said...

ازيك يابرنس

طبعا عرفت ان ضربة شمس اتحذفت من الوجود التدوينى حتى قبل ما تبدأ

وعلى فكرة دا كان طلب كساب بنفسة ثار بطريقة غريبة وكلمنى كانى عملت جريمة وحتى مرضييش يسمعنى..

شوفت قمة الديمقراطية.. والضربشمساوية والزعامة اللى ....

بلااش اكمل

المهم الموضوع انتهى
وهنعمل.. بل عملنا فعلا مدونة من تفكيرنا مش تفكير غيرنا وبأقلامنا هنخليها احسن من احسنها ضربة ف الارض كلها لاننا عاوزين دة ومصممين علية

انا ولا يهزنى طبعا...

تعرف التمن هيكون اية؟ ان خالد مش هينشرلى ولا هيرد عليا تاانى ف الميل واخرة

بس بردو ولا يهزنى

انا معملتش جريمة..
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

المهم اجابة السؤالين الى انت كنت عاوزهمعلشان متقولش بس انى بتوة..

الاول: الأفعال المجنونة من وجهة نظرى هى الغير مألوفة لناس كتيير والغريبة واللى مش متعودين عليها
واللى ف نفس ذات اللحظة بتلاقى نفسك مشتااقة اوى تعملها رغم خروجها عن المعتاد....

التانى

من امثلة الافعال اللى انا عملتها وبسميها مجنونة

- المشى لوحدى متأخر فى مكان فااضى الساعة 12 أخرى ومش ديما بتحصل قلما..

- امشى اكلم نفسى وارد عليها بصوت عالى ودى بتحصل كتيير

- ارد على اى حد بصرف النظر هو مين واية مكانتة خصوصا لو كان ظالمنى فى حدود الادب طبعا

- وأهم حاجة بقى الإستبياع معنديش حاجةابكى عليها ومبيهمنيش انى اخسر اى حاجة المهم اكسب نفسى..


كان هذا هو الموجز ونوافيكم بالتفاصيل بعد الفاصل
...................................

ayman badr said...

كل ده فى نص ساعة هو انت كنت ماشى بسرعة كام كيلو فى الساعة
اكيد الواحد فى الامتحان بتجيله قدرات خارقة زى الصم والحفظ والمشى بدون ألم وخلافه مما يطول شرحه
بوست جميل تحياتى

nigro said...

رندا
====
ياااه .. هو الموضوع طويل قوي كده؟
دي كلها على بعضها كانت نص ساعة مفيش غيرها .. مش 4 ايام
يا رب تكوني بخير

nigro said...

unique
======
أشكرك على مشاركتك وكلامك و تشريفك ليا
نوّرتينا

nigro said...

فاتيما
======
عارفة يا طمطم
أحياناً الأفكار و الملاحظات و الإنفعالات بييجوا لحد رجل الواحد و لسان حالهم بيقول " هيت لك " .
المواقف استفزتني إني أتفاعل معاها مع التأكيد على وجود حالة الهدوء اللي كانت مالياني من ساعة ما صحيت من النوم و اللي ساعدتني في الإبحار داخل المشاهد اللي عدت عليا
و نجيب محفوظ كده مرة واحدة يا طمطم
طيب خلينا الأول في وليم شكسبير , تولستوي ، جان بول سارتر , جان جاك روسو , الحاج أبو كريم
و بعدين نفكر في نجيب محفوظ
منوراني دايماً يا فطوم

nigro said...

appy
=====
هي قلة النوم دي يا آبي غير القلل اللي بتحدّفي بيها عندك في الكوكو؟
بالنسبة لموضوع الدستور أنا كنت لسه شاري الجرنال و ما فتحتوش .. أنا بس قريت مانشيتات الصفحة الرئيسة لأن مش هأقعد أقرا في الشارع يعني و أنا بأحكي عن اللي حصل بالظبط إنما بقى لو عاروزة باقي الموضوع
ممكن تدخلي على موقع الدستور و تقرأيه
(:
و بالنسبة لموضوع البقشيش أنا متفق معاك .. البقشيش لمن يستحق البقشيش
دايماً كده مغرقة المدونة نور
ابعتي حد يمسح لو سمحت علشان أنا مش فاضي

nigro said...

نور
====
على فكرة يا نور أنا من عاشقي الشمس في أي وقت .. فيه ما بينا علاقة حب شرعية متبادلة عنيفة .. ربنا يهنينا ببعض
------
احلى حاجه فى المشى لوحدك انك بتقدر تلاحظ حاجات كتير من غير اى حاجه تقطع عليك تفكيرك
------
برافو عليكي .. متفق معاكي تماماً في كده
منوراني في أول زيارة .. و يا رب دايماً اشوفك هنا

nigro said...

دعاء مواجهات
============
إيه يا دعاء؟
انت احتليتي صفحة التعليقات لوحدك
5 تعليقات ؟ .. ده علشان الحسد ولا إيه؟
بس ولا يهمك يا جميل.. ده أنا أجيبلك صفحة تعليقات تشخبطي فيها براحتك
بصي يا دؤدؤ
أولاً : شكراً على كلامك و احنا ما نجيش حاجة جنبك يا عبقري
ثانياً : اوعي تكوني زعلتي من رخامتي .. أنا كنت بس بأنكشك
ثالثاً : و ده الأهم .. عاجياني نبرة الثقة في كلامك .. انت شخصية جميلة يا دعاء .. مش انهزامية .. و مش بتقبلي بالضعف
برافو عليكي
بالنسبة لكساب و ضربة شمس .. بعقلانية شوية كده .. هو من حقه يعترض .. و من حقه يطالب بقفلها .. لأنه صاحب الفكرة .. بس الأسلوب اللي استخدمه -و ده المهم و زي ما فهمت من كلامك- هو اللي مش صح .. بس ممكن نلتمس له العذر .. إنه اتفاجأ مثلاً
مش مسألة ديمقراطية أو غير .. مفيش حد فينا سوي على الدوام يا دؤدؤ .. و دي مش حاجة وحشة .. بس عارفة المهم إيه؟ .. إننا ما ننخرطش في الناس قوي .. علشان لو حصلت حاجة غير متوقعة .. بيبقى انهيار و سقوط مدوّي للشخصية
أظن فاهماني
بس عاوز أقولك حاجة يا دؤدؤ و افهميني كويس
موضوع المدونة الجديدة هيبقى القصد منها إيه؟
مجرد اثبات إني أقدر أقف و ماحدش يقدر يهزني؟
ولا فكرة في حد ذاتها عايزه تنفذيها بغض النظر عن أي حاجة حصلت؟
قبل كده كانت اسمها ضربة شمس .. يعني بتجمع أشخاص بتجمعهم حاجة معينة .. طيب دلوقت؟ .. مين؟ .. و مين خرج؟
مدوناتنا يا دعاء بالفعل بتتكلم باسمنا و بتعبر عننا و بترسمنا زي ماحنا عاوزين نترسم
جنّبي انفعالك وفكري بعقل دعاء البنت الذكية اللي أعرف عنها كده
و قوليلي و أنا برده معاكي
سلام يا دودو

nigro said...

eldebug
=======
نفسي اعرف الكلمة دي معناها إيه؟
واد يا زيزو ما تقولي معناها إيه
بالنسبة للمحلة أنا مش هقولك غير حاجة واحدة بس
ميدان الجلاء و طريق المعهد الديني
أكيد عرفت أنا قصدي إيه؟
أما يالنسبة للخروب .. تدفع كام و أعزمك
إبقى تعالى
يلا سلام مؤقت

nigro said...

Wa7ed 2ensan wansan
==================
لا يا عم عبد الله.. أنا مش عاوز أروح بعيد قوي كده .. واحات إيه يا عم .. أنا باقول عاوز أرتقي مش أتدفن
بخصوص الإجتماع .. ر بنا يسهل يا عمنا .. انتوا امتحانتكم هتلخلص في أول شهر سبعة و هأكون أنا لسه ما خلصتش مشروع التخرج بتاعي و ربنا العالم بعد كده هيحصل إيه في حوار الجيش .. إن شاء الله أول ما تيجي فرصة هأحاول .. و على فكرة الراجل اللي فوقك ده علطول محلاوي و دفعتي كمان
نورتنا يا عم عبد الله

nigro said...

بت خيخة و أي كلام
================
انت عارفة يا نونا انت تاخدي كاس العالم في رفع المعنويات
بقى أنا اللي سردت يومي بطريقة متميزة ؟ .. امال انت بتعملي إيه؟ .. يا سلام على التواضع .. متواضعة يا بنتي من يومك
و يا خبر يا نونا .. ده أنا أجيبلك لبشة قصب بحالها تمصمصي فيها يا حبيبتي
خلاص لما آجي بقى هأبقى أجيبلك لبشة قصب بدل الشيكولاتة

وبجد يا نونا أنا اللي حصلتلي حالة انشكاح في الأسارير اللي مش هأسألك هي فين علشان عارف إنك مش عارفة مكانها
صفحة التعليقات و التدوين بحاله من غيرك ملهوش طعم

nigro said...

سومة...مجنونة في بلد عاقل
=====================
انت عارفة يا سومة إن بقالي فترة بأحاول أكتشفك لنفسي
أنا دخلت مدونتك التانية و قريت كلامك و قريت بوستاتك و قريت تعليقك
انت بنت مصرية بجد يا سومة
ربنا يباركلك و يسعد قلبك
مش هاقول أكتر من كده
نوّرتيني

nigro said...

enjy
====
انت بتقولي بغض النظر عن البعد الفلسفي؟
انت عارفة ان ده أصلاً كان أحد مقاصدي و أنا بأسجل المواقف اللي حصلت دي
هو إيه موضوع القصب ده ؟
هو ماحدش بيحب الخروب ولا إيه؟
نوّرتيني في أول زيارة

nigro said...

كاميليا
=======
يا مدام كاميليا " إيه رايك في مدام دي؟ " انت انسان جميل أوي أوي أوي
و قلبك أبيض زي الفل الأبيض الجميل
و للأسف أنا ماكنش بإيدي حاجة أكتر من كده أعملها علشان أعبر عن فرحتي اللي ماكنش فيه حاجة أصلاً كانت ممكن تعبر عنها
و يا خراشي يا كامي .. بتقولي كان نفسك تشربي خروب .. أنا حسيت بالعجز كده
و يا حبيبتي يا أختي ده أنا بقى اللي بقى نفسي أعزمك على خروب
مفرّحاني يا كامي

nigro said...

آدم المصري
=========
الله يكرمك يا عم آدم
بس إيه ده؟ .. ده انت سرحت بخيالك جامد
و إذا كان على الزيارة .. أديني عملتها .. و زعلت انت مني و أخدت على خاطرك و أنا ماكنتش أقصد حاجة
على العموم
شكراً على الزيارة يا عمنا

nigro said...

عاشقة الحب
=========
عمرك 9 سنين ؟!!!
يا سلام عليكي
أهو ده الجيل اللي يفرح بصحيح
ده أنا لما كنت في سنك .. ماكنتش أعرف حتى إن فيه حاجة اسمها اتاري
ما شاء الله عليكي
بجد بجد بجد تواجدك معانا هنا أسعدني جدا
فعلاً نوّرتيني

nigro said...

د/ أبو يحيى و آدم
================
أخي الدكتور أبو يحيى و آدم .. عدم مشاركتي في الحملة ليس انتقاصاً من قيمتها –حاشَ لله- بل إنني أود فقط أنا أكون حراً في طريقة تعبيري .. هي لغتنا الجميلة الرفيعة المستوى لا شك , و لكن عندي لكل مقام أسلوب مقال
هذا فقط للتوضيح و شكراً

nigro said...

أبو خالد
==========
استاذي الفاضل العزيز للغاية
تعجز الكلمات عن وصف ما اشعر به من سعادة و أنا أرى اسمك من بين المعلقين بل و أنا أرد على تعليقك
اشكرك سيدي على هذا الشرف
فرحت جداً لما عرفت إن حضرتك كنت في المدرسة اللي كنت أنا فيها و ربما جلست أنا في فصل كنت تجلس فيه يوماً
يااااه شعور رائع بجد
ربنا يكرمك يا أبو خالد
هههههههههه
عارف حضرتك أنا بأضحك ليه
أصلك بجد خلتني أحس إن البلد دي فيها حاجة حلوة
و اللي ضحكني إن الإحساس ده ماطلعش من جوايا أنا ابنها
دي ضحكة خجل من نفسي
مستني بقى أقرا ذكرياتك فيها
ربنا يسعد قلبك يا أستاذي
إني أحبك في الله
بجد بجد بجد شرّفتني و نوّرتني بوجودك معايا

nigro said...

آخر العنقود
==========
البنت اللي مش ناوية تجيبها لبر و ترجع تضحك في كلامها زي زمان و قلقاني عليها
مش عارف يا أماني .. أنا حاسس إنك كبرتي كتير في الفترة الصغيرة دي
أسمي ده إيه؟
حزن .. هم .. قلق .. خوف .. مراجعة .. تصحيح .. ولا إيه؟
ماتزعليش مني يا أماني إني باتكلم معاكي بالأسلوب ده؟
بس ربنا وحده يعلم مدى غلاوتك و معزّتك عندي قد إيه؟
قلقاني عليكي يا آخر العنقود
ربنا يشرح صدرك يا أماني

nigro said...

محمد الكومي
=========
بص يا أستاذ محمد أنا متفق معاك إن الجرنال مستواه انخفض نسبياً .. الطبعة التانية نفسها كانت أقوى من كده
انت عارف إن فيه ناس قالتلي انت لسه بتجيب الجرنال ده ليه؟ .. ده بقى بايخ
بس العلاقة اللي بيني و بين الجرنال ده يا استاذ محمد تخطت مرحلة قاريء بيبحث عن أخبار في جرنال
دي بقت علاقة صداقة بجد
اللي معاها بأعمل نفسي مش شايف العيوب
معرفة خير إن شاء الله يا أستاذ محمد
و أسعدتني مشاركتك

nigro said...

رئيس جمهورية نفسي
================
حمد لله على السلامة يا محمود
يا راجل قلقتني عليك
انت أخويا يا محمود
و بأقلق عليك و بتوحشني
و عيب إنك تشكرني على حاجة لازم تحصل بين الاخوات
رحم الله مُتوفاكم و أسكنه أعلى عليين و وسّع له في قبره و ملأه نوراً
ربنا يطمنا عليك دايماً

nigro said...

ayman badr
==========
كنت ماشي يا أيمن بس بالراحة شوية
على مهلي يعني
مش بقولك كنت رايق
تحياتي ليك

دعاء مواجهات said...

إشطاطك يانيجرو باشاا

على فكرة مفيش مبرر يبرر الطريقة اللى كساب كلمنى بيها وكمان رفض يسمعنى خلص كلام وقفل

وبعدين الفكرة مش فكرتة ولا الاسم من ابتكارة اصلا ومفيش كلمة فالصفحة كلها من ابتكارة بدءً من احسن مافيها العشق والمعشقة.... لحد الميل وآخرة

كلها مقتبسات من رموز فنية ملك وطن وشعب مش ملكة هو تماام..

ثانيا المدونة هتكون صوت كل مدون جرئ وجامد عاوز يتكلم فى كل شئ مطرقع مجنون جميل مش لازم تكون اسمها ضربة شمس علشان تعبر عننا

عزيزى احنا اللى بنعمل الاسماء وبنعطيها قيمة..

المدونة دى هتكون تحدى وارادة وحاجة بنحبها .. ياترى دة غلط؟؟

http://3la7orytna.blogspot.com/

دة اللينك

ابعتلى ميلك لو عاوز تكون معانا

تحيااتى يابرنس..

nigro said...

همس الأحباب
==========
طيب وربنا يا خالد باشا لسه واخد بالي إني ما رديتش عليك دلوقت حالاً
بس العيب مش عليا العيب على دعاء اللي مطوّقة تعليقك
إوعى تزعل يا زعيم
و الله ما كان قصدي

ألف شكر يا باشا على كلامك الجميل ده
ده بعض مما عندكم يا أفندم

أسعدني تشريفك
تحياتي ليك

Mahmood البطراوى said...

:)
وبس