Monday, 23 June 2008

فاقد الشيء لا يُعطيه


الأب.. هذه القيمة العظيمة في حياة كلٍ منا. الناصح, المعلم, المرشد, الموجِّه, السند, و كثيراً... القُدوة.

أمّا هو.. فله قصةٌ أخرى.

كثيراً ما ينسب فضل اكتسابه بعض الصفات السيئة إلى أبيه. هذا الساكن معهم منذ أن فتح عيونه على الدنيا. صفات كان يرعاها أبوه بطريقة غير مباشرة؛ أو إن شئت قل دون أدنى تدخّل منه.

كيف؟!!

كثيراً ما يتذكر كلٌ منا أيام طفولته و مواقفه مع والديه في تلك الفترة التي يكون فيها الوالدان أقرب ما يكونان إلى صغيرهما بحُكم تنشئة هذا الوافد الجديد إلى الدنيا. هو لا يعلم إن كان هذا بسبب ما يعرف عنه من ضعف ذاكرة أم ماذا؟. و لكنه – حقيقةً - لا يتذكر أي موقف له مع أبيه و لم يعرف معنىً لهذه العلاقة.

كثيراً ما كان أبوه مشغولاً عنهم بنفسه. رغم ذلك لم يكن يكرهه بل كان يتمناه. كثيراً ما كان يلتمس له العذر؛ ففاقد الشيء لا يُعطيه. كيف يستشعر -من لم يشعر بأبيه- كونه أباً؟. و لكن هل يُعقل دوام هذا؟

لا يتذكر أباه ناصحاً له مرة. لا يتذكره مرشداً, لا يتذكره موجِّهاً, لا يتذكره معلماً.. يتذكره غاضباً, يتذكره معاقباً, يتذكره ضارباً.

أبوه هو أحد الرعاة الرسميين و الرئيسيين لمبدأ " اتركه يُخطئ ليتعلم بنفسه ". يحكي لي كم أنه يكره هذه العبارة. تلك التي شكّلت الحاجز الأكبر بين أبيه و بينه.

هو يتفهم أن يتم تطبيق هذا المبدأ "جزئياً" على صبي, مراهق, شاب؛ و لكن أن يتم تطبيقه على طفل فهذا ما لا يفهمه.

أصبح بهذه الطريقة طفلاً ليس كباقي أطفال عائلته. يخشى النزول للّعب معهم في الشارع حتى لا يخطئ. لا يتكلم كثيراً حتى لا يخطئ. في داخله الرغبة و لكنه يمتنع حتى لا يخطئ. كان يريد أن يكون عند حُسن ظن أبيه به.

يحكي لي الآن كم يندم أنه كان كذلك.

وصفوه منذ صغر سنه بأنه شخص عاقل و مؤدب و على قدر من المسئولية.

لعل كونه كذلك - يرغب فيمتنع لكيلا يخطئ؛ فيسعد أبوه به..رغم أنه –أي أبيه- لم يكن يعلم أنه كان يفعل ذلك لذلك - هو السبب في ازدواجية الشخصية التي يعاني منها و هذه أهم صفاته السيئة المكتسبة و التي تعتبر القاعدة لغيرها من أدران يعاني منها في شخصيته و ليس في أخلاقه و لله الحمد كله على ذلك.

حين قرأ مقالتي هذه قال لي : السطر الأول من هذه المقالة هو محض كلام لم أشعر بأيٍ مما فيه؛ بل إنني كثيراً ما كنت أستغرب حديث البعض عن أبيه و إحساس النشوة التي تصل لحد الفخر التي تغلف كلامه عنه. هل هذا الشخص يستحق هذا الكلام؟ ماذا يفعل؟ و من يكون؟ و كيف هو؟

أصدقك القول أنني حين كنت أذهب لتأدية واجب عزاء لأحد زملائي في وفاة والده لم يكن الحزن الذي كان يتملكني حتى البكاء و يظهر على كلامي حين أواسيه هو حزن علي فقدان أب؛ بل هو حزن نتيجة استشعار قيمة الموت لذاته دون ماهية الميت.

ذكر لي أيضاً أنه كان يعامل شخصاً ثم أثنى هذا الشخص عليه و قال أن من المؤكد أن والده رجل عظيم؛ و نسب ما لمسه هو من خير فيه إلى أبيه. يذكر لي أنه في تصرف لا إرادي وجد نفسه ينفي بسرعة و بشدة هذا النسب دون أدني درايةٍ منه أن هذا النفي قد يُسيء له قبل أبيه؛ و لكنه في تصرفه هذا لم يفكر إلا في شيءٍ واحد و هو إحقاق الحق ليس إلا دون النظر لما قد يًُفهم من وراء كلامه.

خلاصة القول.. هل حقاً فاقد الشيء لا يُعطيه؟ أم أنها مسألة مبدأ و إرادة؟

حقاً كم ترعبه تلك المقولة التي عنونت بها كلامي.

هل سيصبح أباً فاشلاً بحكم ما عاشه من واقع؟ أم أن رغبته في تصحيح هذا العطب على نفسه وحياته ستساعده على النجاح؟

و يبقى التوفيق و الرزق من عند الله.

هل سيكون قريباً من أبنائه؟ هل سيفهمهم؟

هل الأبوة مثل الأمومة فطرة؟ أم مهارة مكتسبة تحتاج لاستعداد و تجهيز و تعلّم و ادراك و وعي؟ أم إنها مثل باقي العلاقات الإنسانية تأتي فقط بالممارسة و دوام المعاملة

67 comments:

appy said...

الاب عنده نفس الفطره بس يا نيجرو الام اكتر فى الحنيه فاكر البوست بتاعى بتاع ماما وبابا دقه قديمه ابقى ارجع لردك ورد ناس عليك
يا ااخي العزيز جداااا الراجل مش دايما بيقدر يعبر عن مشاعره بس لازم احنا نتعلم من ده او الرجاله وتبقى حنينه على اولادها
وان شاء الله تدي الكتير

فاتيما said...

نيجروووو
البوست دا بتاعى
آه
أنا طول عمرى أنا و بابا الله يرحمه ناقر و نقير
كان من نفس مدرسة الأب دا
أعملى الحاجة لوحدك و اتعلمى
بقيت جبانة عشان محدش يقولى يا فاشلة
و مبقتش أطلب مساعدته لا فى الصغيرة
و لا فى الكبيرة
لحد ما المسافة بينا بعدت قوى
و وقعت فى الحفرة إياها
لما كان حد يجيب سيرة بابا زمان قدامى و يقولو راجل كويس و صحفى محترم و ..
أبصلهم بغيظ و أقولهم و لا كدا خالص
عارف دلوقتى بقى يا نيجرو
اللى يقول على أبويا ربع كلمة و لو كانت صح
هقطعه بسنانى و أكسره
الله يرحمه بقى
الموضوع دا أثر فيا
متهيألى أتعلمت أكون متفاهمة اكتر مع أبنى عشان ميتغربش جوا روحع و يحس بالوحدة زى ما حسيت و يكون عليه ضغوط
جايز أنا من منطلق أنى أم و الامومة لها مقاييسها الخاصة
بس حنان الأب موازى لحنان الام برضو
أما أنت بقى يا نيجرو
كام مرة بقولك هتبقى أب هايل
و قول لصاحبك
ساعات كتير فاقد الشىء بيبقى اكتر واحد عارف قيمته
فبيستميت عشان يعيطه و بوفرة
تحياتى يا صديقى

دعاء مواجهات said...

ازيك يانيجروو

عامل اية؟؟

سورى ماشوفتش البوست اللى قبل دة

طبعا هدعيلك بس مقولتليش

اية اللى مفهوم دة؟؟

انا جاية تانى علشان اعلق

سامحنى دلوقتى تعبانة اوووى

سلاام مؤقت

دعاء مواجهات said...

حااضر يابرنس

طبعا عارفة اسمك..

متقلقش ابدا

(جاااااااااامد)

بيس

ِِAdem El-Mahdy said...

جيييييت على الجرح

~ شيمى ~ said...

واضح ان الموضوع دة فى كل بيت بس فى مستويات معينة
الاب انسان يعنى خطاء بس احنا الابناء معتبرين الاب دة اله مش بيغلط لكن حقيقى صعب اننا نسامح
لان المفروض اللى يرعانا ويوجهنا ويبقى القدوة لينا يقع قدامنا وبينهار وفى اقل غلط ونعاتبة نقوله انت عملت كدة ازاى مش المفروض انت اب!!يعنى دايما بتعمل صح
للاسف احنا ماتربناش على كدة
وانا مع فاتيما الصراحة ان ساعات فاقد الشئ هو اكتر واحد ممكن يعطى لانه اتعلم من خطأ غيره ومككروش وحس بقيمته وبيعطيه
سلامممممممز

كاميليا said...

فاقد الشئ .. لا يعطيه

كثيرا ما سمعت هذه الجملة

وكثيراً ما كانت أعارضها بقولى

فاقد الشئ .. يفيض به

لأن من وجهة نظرى

أن فاقد الشئ كثيرا ما يفكر فيه
ويتمناه .. ويملأ روحه به .. وكيانه
لا ينسى الشئ المفقود ابداً
يظل يتردد بداخله
حتى اذا أتته الفرصة
يفيض به

ايه رأيك؟؟
كلام معقول؟؟


تحياتى واحترامى

سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

بص نيجرو انا عندى 21 سنه قضيت منهم اربع سنين كنت طفله متعلقه بابويا قوى ثم بعد حدوث ظروف اسريه فضلت بعدها لحد سن 19 سنه يمكن مش طايقه بابا بمعنى الكلمه وبتكلم كتير وحش عليه الحق يتقال احساسى بانى كتير بحس انه مش حاببنى ومش فارقه معاه وجودى من عدمه كان بيجننى وكان بيغيظنى ويزيد كرهى لحد ما عملت واقفه معاه ...حتقولى عملتى واقفه مع والدك اقولك اه يا احبه العمر اللى جاى كله يا خسرته خالص ومكانتش ساعتها تفرق معايا.....بعد الوقفه دى اكتشفت ان ابويا منغيرى ضعيف قوى على الرغم من انه عمره ما بينلنا كدا
واكتشفت الحب الكتير اللى مالى قلبه لينا واللى عمره ما صرحلنا بيه واكتشفت انه كان بيندم على اى غلطه فى حقى انا او اخواتى بس عمره ما اعترف بغلطه
واكتشفت ان انا وبابا شخصيه واحده تقريبا ونفس التفكير عشان كدا بنتناقر كتير....وبعد ما كل طرف فينا اتاكد من حب الطرف الاخر ليه....بقينا نبلع لبعض الاخطاء ...
وعمر ما تيجو سيرتو دلوقت على لسانى غير بكل خير ....وعمرى ما ييجى بابا فى تفكيرى غير واحبه اكتر على تعليمه لينا المواظبه على الصلاه اللى كتير بيفتقدها دلوقت....
خلى صاحبك ياخد موقف حاسم ووقفه مع نفسه يا يكسب والده طول العمر زى ما انا كسبته ....يا مخسرش حاجه غير انه خسر انه اتاكد من انه خسر انسان اعز واقرب ما يكون ليه فى الدنيا
واعرف ان مفيش اب مبيحبش ابناءه بس احيانا بتختلف فى طرق التربيه ...
وبتختلف ردود الافعال
من واحده عانت كتير من المشكله دى فى حين ان حلها كان ابسط ما يكون وهو المواجهه....والمواجهه لعلمك بتنظف القلوب وتشل الكراهيه....وتخلى الناس تتسامح مع بعض ومتشيلش من بعض...بتهدى النفوس من الاخر...
حاليا الحمد لله وبقالنا سنتين او اكتر من بعد وقفه سومه ههههههههه
على وفاق ما شاء الله ربنا يديمها نعمه عليا ويهب الجميع تلك النعمه
تحياتى ليك سومه_87

سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

اه صحيح انا نسيت اقول ومعلش على التطويل
فاقد الشىء ممكن يعطيه قوى وبكل سهوله لو وجد حنان من ابنه تجاهه
خلى بس فاقد الشىء يبدا بالعطاء وحيجد عطاء بالمقابل
واحنا مبنختارش اهلنا لكن بنختار ازاى نعامل ابنائنا
تحياتى ليك سومه_87

بطوط حبوب said...

انا شايف ان موضوع الابوه ده شئ فطرى انما لازم يتنمى صح
عامل زى الاكل كلنا بناكل بشكل فطرى بس فى ناس بتاكل اكل صح وفى الوقت الصح وبطريقه صح وناس تانيه بتاكل اى حاجه واى شئ

كلنا بنورث ولادنا عادتنا الى بنعملها فى الاكل فى منها الى صح وفى منها الى غلط والمفروض من ولادنا انهم يغيروا الغلط ويستمروا فى الصح

الابوه زى كده بالظبط
الاب عنده حب فطرى لابنه بس بيترجمه بطريقه ممكن توصل الحب ده وممكن توصله بشكل غلط
ممكن ولاده يحبوه وممكن يلعنوا فى سلسفيل اهله ويتمنوا موته
الى بيفهم فينا هيحاول انه يعالج قضيه حبه لاولاده بالايجابيات الى شافهه من والده ومن تفادى السلبيات
والتربيه فى الاول والاخر علم كبير لازم كلنا قبل ما نجيب مولود نتاكد اننا هنقدر نربيه ونوصله دفء مشاعرنا بالطريقه الصح

وفى الاخر حتى لو عملنا كل حاجه صح مش لازم ولادنا هيفهموا ان ده كان الصح وابسط دليل على كده ان ابهاتنا فاكرين انهم عملوا كل حاجه صح رغم نهم من وجه نظرنا عملوا حاجات كتيره غلط
موضووع تحفه

الباحث عن الحقيقة said...

الابوه جايز تيجي مع الممارسة
بس هي زى ما تقول كده احيانا بتكون صفات فردية
موهبه يعني
كل ام هى ام بالفطره
لكن اى اب حقيقي هو اب بالموهبة ..
زى موهبةة الشعر والرسم كده

رندا said...

نيجروا

فى الاول اسفة على التاخير كنت مسافرة ولادى خطفونى هههههه

عارف فاقد الشئ يعطى بكل قوتة بكل طاقتة لانة يريد ان يعوض شئ فقدة

ويعطى بكل قوتة لانة تعلم الدرس فهو
لم ياخذ ولا يريد ان ياخذ لانة تعود على عدم الاخذ

انا جيت اسلم عليك واسئلك هى النتيجة امتى عايزة افرح قوى
يارب تنجح يارب


دمت بكل خير وسعادة

رندا

بت خيخة وأى كلام said...

ايوة فاقد الشئ لا يعطيه
دى قاعدة انا مقتنعة تماما بيها
بس فى بعض الحالات يكون هناك استثناءات

يعنى مثلا
انا مش معايا فلوس
وقابلت واحد غلبان محتاج جنيه
مش هاقدر اديله الفلوس لانى انا مش معايا اساسا
لكن لو انا مثلا مفتقدة الحنان
محدش ادانى حنان جوة البيت
ولانى جربت احساس عدم الحنان مثلا
اكيد هبقى مش عايزة اعمل كدة مع ابنى
اكيد هاغرقه حنان علشان مايحسش بنفس الشعور المؤلم الى انا حسيت بيه وانا صغيرة مثلا

استنى هاروح ارد على التليفون واجى اكمل التعليق

ayman badr said...

انا برضة بابا عايش معايا ناقر ونقير بس لو حد جاب سيرته قدامى بالسوء افقع له عينيه ممكن يكون مظهر اجتماعى او حب مغلف فى صورة الكره مش عارف
شكرا على اثارة الموضوع وبوست جميل جدا
تحياتى

mony said...

اهلا نيجرو

انا دايما بقرألك بس مجاش فرصة ارد خاااااااالص

بس الحمد لله نيمت العيال قعدت براحتي من غير زن

المهم


موضوع فاقد الشئ لا يعطيه ده ممكن يمشي علي الوجهين

بمعني ان لو الشخص اللي فقد الشئ ده مش فرقة معاه مش هيتغير و هيبقي صورة طبق الاصل من ابوه

اما لو الموضوع حاطه في دماغه اوي فهيحاول بكامل وعيه انه يعطي بكل طاقته


اسلوبك رائع



و احيك علي الكتابة باللغة العربية

دعاء مواجهات said...

متقلقش يابرنس

كلو هيوصل

وجاامد

ان شاء الله

سلملى ع كل المدوناتية اللى تشوفهم

سلااام

أم أحمد المصرية said...

صعب قوي يا نيجرو اتخيل اب زي اللي انت بتوصفه انا عارفة ان فيه اباء و امهات كده و اسوأ بس الحمد لله اقلية
اغلب الاباء مستعدون يضيعوا عمرهم عشان اولادهم يكونوا احسن ناس الاوه فطرة
لكن طبعا الامومة اشد لذلك وصبي الله سبحانه و تعالي و رسوله الكريم بالام اكثر
اما سؤالك عنه هل سيكون ابا ناجحا ام لا فأحسب انه سيحاول تعويض اولاده كل ما حرم منه
كم من الابناء لديهم اب حقيقي و لا يشعرون بقيمته ليت قراءتهم لهذه التدوينة يجعل البعض يدرك قيمة النعمة التي منحها الله له

كاتب مصري said...

دخلت هنا زائرا عابرا..لكني أصررت بعد أن رأيت هذا الإبداع أن لا أخرج إلا وقد صرت صديقا لهذه المدونة الرائعة..
تحيتي وأتمنى أن أراك قريبا على مدونتي ولتكن هذه دعوى معطرة لزيارتي وتشريفي في مدونتي ..
مدونتي هنا
http://kanyatklam.blogspot.com/
أنتظر الزيارة والتعليق أو حتى التوقيع بالحضور..

سبهللة عالاخر said...

فى واحد كان والده بيعذبه وبيكرهه جدا
ومازال الاب على قيد الحياه والابن كذلك
الا ان الابن بيحب والده مع كل اللى شافه منه
دة غير انه حنون جدا جدا على اولاده

مجداوية said...

حبا فى رسول الله

نجتمع دائما معا لنطبق منهجه صلى الله عليه وسلم فى كافة أمور الدين والدنيا فنكن باذن الله خير أمة أخرجت للناس كما وصف الله أمة خير الأنام فهل نكون خير أمة ؟؟
هل نلبى الدعوة لنجمع جهودنا ونصطف معا كالبنيان المرصوص و نشد بعضنا بعضا كلٌ فى مجاله بفكرة أو نصيحة أو مساهمة فعلية

هل نثبت حبنا لرسول الله فعلا لا قولا ؟؟

فالحب أفعال لا أقوال

هلموا معا نجتمع ونتفاعل ونصلح من شأننا كله

حباُ فى رسول الله

http://www.7obnferasolallah.blogspot.com

http://www.facebook.com/group.php?gid=18625528460




http://la3lahakhier-2.blogspot.com/

رندا said...

نيجروا انت فين بقى !!!

مش تقلقنى عليك

انا جيت اسلم عليك لاقيتك مش موجود

يارب تكون بالف خير يارب

كل الود

رندا

ABC said...

احم احم ...

و الله و جت لي الفرصة أطيح فيهم شوية ..

الأب أنا لا أراه مفطورا على حب أبنائه كالأم... و إلا لما رأينا ذلك الأب الذي "يطفش" و يسيب عياله و أمهم , أو يطلقها و يرمي العيال ... أو أو ..

أيوة ساعات فيه أمهات بتعمل كده .. لكن بنسبة لا تقارن .

و مش عارف ليه بحس إن فعلا معظم الآباء اليومين دول مش عارفين يتعاملوا مع أبنائهم .. ده لو حاولوا أصلا ..

معظم زمايلي مخنوقين من أبهاتهم جدا ..

و أنا إن كنت لا أختلف عنهم كثيرا .. إلا أني أجزم بحب الآباء لأبنائهم ...

لكنه حب غبي أبتر ..

المفروض يحبونا بالطريقة اللي نفهمها مش اللي هم بيفهموها !!
طريقة سي السيد و بس هس لما الأب يتكلم و الحاجات دي موضوة قديمة ... هتخلي العيال تطفش أصلا لما الأب يكون موجود في البيت ..

و ما رأيت مقولة أبلغ من "إن كبر ابنك خاويه" ...

تحيتي على الموضوع الجامد اللي "جه على الوجيعة"

آخر العنقود said...

انا جيت بعد غياب اضطراري
وواضح ان انت كمان مش موجود
يارب تكون بخير

الموضوع ده رائع بجد يانيجرو
بالنسبة الاول لفاقد الشئ لايعطيه
أعتقد ان ليها شواذ كتير
وزى اللى قبلي ماقالوا
وخصوصا ان صاحبك ده عارف وحاسس بالمشكلة من جميع جوانبها
فازاى بقى هيكون لايعطي
كان ممكن مش يعطي مشاعره دى لو كان استسلم لوصعه وتأقلم معاه
لكن بما انه معترض على هذه المبادئ اعتقد انه استحالة يطبقها ويعيد نفس التجربة مع اقرب واعز مالديه"اولاده"

موضوع بجد جميل وكله مشاعر بس فى نفس الوقت محتاج تفكير من جميع الجهات
انا مش قصدى الوضع الخاص اللى انت بتتكلم عنه يانيجرو
انا قصدى الفكرة عامة
ياريتنا نقدر وجودهم فى حياتنا ونحاول نكسبهم لان فعلا لاينشعر بقيمة الشئ الا عند فقده

دمت بكل الخير والود
وابقى طمنا على النتيجة والمشروع

كاميليا said...

ازينا النهاردة؟

يا ترى حلوين؟

سعداء ومبسوطين

طيب وليه غايبين؟

ياترى مشغولين؟

ربنا يوفقك يارب
ويسعدك دوما
يا اجمل نجرو



اختك
كاميليا

semsem said...

ازيك يا نيجرووووووو
عامل ايه؟
يارب تكون كويس
_________________________
هو انا معاك طبعا
بس انا جوايا بحب التغييير دائما للافضل
مش عشان الاب مثلا قاسى نكون احنا كمان كده
لا
بالعكس تماما
بنبقى اقوى اننا نتغير ونبقى بركان حنان
عشان ولادنا اغلى علينا اكيد ان شاء الله عشان كده لازم ندي كتير
________________________-
تحياتى ليك
وربنا يوفقك ان شاء الله

رئيس جمهوريه نفسى said...

نيجرو حبيب قلبى وحشنى
بص يا نيجرو موضوع فاقد الشى لا يعطية ده مش مقياس احيانا الى فقد شى بيحاول يعطى لانه داق معنى الحرمان فبيحاول يعوض ويمنع الشعور ده عن الى قدامه
عارف يا نيجرو انا العلاقه بينى وبين الوالد ربنا يخليه ليه مرت بمنعطفات كتير من سن سبع سنين لسن 14 كلت علق يا غالى من الى يحبك قلبها
من سن 14 فما فوق كان بيدى ليه حرية قرارى واختياراتى وخصوصا فى حياتى والى بيخصها

احيانا الى بيتظلم يا نيجرو وبيشعر بمرارة الظلم بيحاول يكون عادل
تحياتى يا غالى

بت خيخة وأى كلام said...

معلش يا نيجرو اتاخرت عليك
اصل راحت عليا نومة
نيهاهاهاهاهاهاهاع

المهم يا سيدى
نكمل موضوعنابقى

صاحبك ده اللى انت بتحكى عنه فى البوست
انا اعتقد ان ابوه راجل كويس جدا وبيحبه جدا
بس ابوه زى اغلب الابهات اللى هما مايعرفوش يبينوا الحنان والمشاعر الطرية دى
ايوة مشاعر طرية
هما الرجالة كدة شايفين انهم لو بينوا حبهم لعيالهم وعبروا عن حنانهم هما كدة يبقوا رجالة ورق
ومايصحش طبعا انهم يبانوا انهم ورق قدام عيالهم
بس اه لو تعرف يا نيجرو وياريت تعرف صاحبك معاك اد ايه الابهات دول بيكونوا كتلة من المشاعر ماشية على الأرض

طب خلى صاحبك ده يعمل نفسه انه تعبان وخليه يبص فى عين ابوه
هيلاقى دمعة متحجرة فى ركن عين ابوه
دمعة مش عايزة تنزل
دمعة بدل ما تنزل على الخد هتلاقيها وقعت فى الزور
وأأأأأأأأأأأأأأه على دموع الاب المبلوعة

بص علشان صاحبك ده يعرف انا بتكلم عن ايه
خليه يتجوز وربنا يكرمه بالخلف
وهو هيعرف يعنى ايه حنان مستخبى جوة القلوب
يعنى ايه كل صرخة ابنه بيصرخها بتعلم فى قلب الاب
زى لسعة الكرباج اللى بتعلم فى الضهر

كفاية عليك كدة
روح شد حيلك شوية
روح ذاكر يعنى
فاضل اسبوع يا بطل

ربنا يوفقك يارب
هو انت هتناقش مشروع التخرج الساعة كام
وهتخلص الساعة كام

سلام
اختك خيخة

بت خيخة وأى كلام said...

وأنا عمري 4 أعوام :أبي هو الأفضل

When I was 4 Yrs Old: My father is THE BEST

وأنا عمري 6 أعوام: أبي يعرف كل الناس

When I was 6 Yrs Old : My father seems to know everyone

وأنا عمري 10 أعوام: أبي ممتاز ولكن خلقه ضيق

When I was 10 Yrs Old : My father is excellent but he is short tempered

وأنا عمري 12عاما : أبي كان لطيفا عندما كنت صغيرا

When I was 12 Yrs Old : My father was nice when I was little

وأنا عمري 14 عاما: أبي بدأ يكون حساسا جدا

When I was 14 Yrs Old : My father started being too sensitive

وأنا عمري 16 عاما: أبي لا يمكن أن يتماشى مع العصر الحالي

When I was 16 Yrs Old: My father can't keep up with modern time

وأنا عمري 18 عاما: أبي ومع مرور كل يوم يبدو كأنه أكثر حدة

When I was 18 Yrs Old: My father is getting less tolerant as the days pass by

وأنا عمري 20 عاما: من الصعب جدا أن أسامح أبي، أستغرب كيف استطاعت أمي أن تتحمله

When I was 20 Yrs Old: It is too hard to forgive my father, how could my Mum stand him all these years

وأنا عمري 25 عاما: أبي يعترض على كل موضوع

When I was 25 Yrs Old: My father seems to be objecting to everything I do

وأنا عمري 30 عاما: من الصعب جدا أن أتفق مع أبى ، هل ياترى تعب جدى من أبي عندما كان شابا

When I was 30 Yrs Old: It's very difficult to be in agreement with my father, I wonder if my Grandfather was troubled by my father when he was a youth

وأنا عمري 40 عاما: أبي رباني في هذه الحياة مع كثير من الضوابط، ولابد أن أفعل نفس الشيء

When I was 40 Yrs Old: My father brought me up with a lot of discipline, I must do the same

وأنا عمري 45 عاما: أنا محتار، كيف أستطاع أبي أن يربينا جميعا

When I was 45 Yrs Old: I am puzzled, how did my father manage to raise all of us

وأنا عمري 50 عاما: من الصعب التحكم في أطفالي، كم تكبد أبي من عناء لأجل أن يربينا ويحافظ علينا

When I was 50 Yrs Old: It s rather difficult to control my kids how much did my father suffer for the sake of upbringing and protecting us

وأنا عمري 55 عاما: أبي كان ذا نظرة بعيدة وخطط لعدة أشياء لنا، أبي كان مميزا ولطيفا.

When I was 55 Yrs Old: My father was far looking and had wide plans for us, he was gentle and outstanding

وأنا عمري 60 عاما: أبي هو الأفضل

When I become 60 Yrs Old: My father is THE BEST

جميع ما سبق احتاج إلى 56 عاما لإنهاء الدورة كاملة ليعود إلى نقطة البدء الأولى عند الـ 4 أعوام ' أبي هو الأفضل '

Note that it took 56 Yrs to complete the cycle and return to the starting point 'My father is THE BEST

فلنحسن إلى والدينا قبل أن يفوت الأوان ولندع الله أن يعاملنا أطفالنا أفضل مما كنا نعامل والدينا! .

بت خيخة وأى كلام said...

نيجرو التعليق الى فات ده
كان عبارة عن ايميل اتبعتلى من كام يوم
قلت اعملوهولك كوبى وبيست واحطهولك عندك هنا فى التعليقات
وابقى ابعته انت لصاحبك بالنيابة عنى

نونو said...

السلام عليكم
الامومة فطرة يغلبها الحنان والعطاء
ام الابوة برضه فطرة بس طبيعة الراجل مش زي الست
تصدق الموضوع نفسه بيخليني افكر
فيه اباء بشوفها منتهى الحنية مع اولادها زالاقي اولادهم بيحبوهم اوي
والعكس موجود غير الامومة خالص
تصدق لازم ابحث شوية في الموضوع دة
موضوع فعلا مثير للتفكير
تحياتي

Soooo said...

تصدق وتؤمن بالله

اهو ده نفس السبب اللي مخليني مش عايز لا اتجوز ولا اخلف

----

وكل الناس اللي بتعلق وبتقول الاب والاب .. احب اقولهم حاجه
مش كل صوابعكم زي بعضها
واللي ايده في الميه مش زي اللي ايده في النار

قلبت علي المواجع ياخي




سلاموووووز

آخر العنقود said...

ازيك يانيجرو
ايه الغيبة دي ؟؟
يارب تكون خبير ويكون المانع خير
ول والمشروع يبقى ربنا يوفقك يارب
طمنا عليك

سلام

الشنكوتي الكبير said...

جميل قوي قوي البوست ده يا اخي

كل واحد عايز يبقى في عين ابوه في احسن صوره
تبقى مش عارف ايه اللي المفروض تعمله تبقى صايع وخشن علشان يقول عليك راجل يقولك انت مش مؤدب وتبقى مشكله وتبقى مؤدب وتمشي في حالك ومتجبش مشاكل مع حد تلاقي التعليق الشهير انك بتنكسف زي البنات وانك مش ناشف

تبقى تايه في النص الظاهر هم نفسهم مبيبقوش عارفين هم عايزين ايه بالظبط

كان فيه في المدرسه عندنا يافطه كنت بحبها قوي
اذا عاش الطفل في جو من الخوف تعلم الشر
ايوه دي واقعيه جدا
يعني من خوفك هتكدب اكيد وتتعلم دايما ان الكدب احسن من الصدق مهما حاولوا يقنعوك بالعكس

هتتعلم انك مش هتاحد حقك الا لو سرقته او اخدته من غير علم حد لأنك لما بتطلبه بيترفض

هتتعلم تعمل حاجات كتير غلط علشن انت اتعودت انها هي دي طريقتك عشان تنجي نفسك دايما

يعني من الأخر هتتعلم الشر

البوست جميل قوي وعجبي جدا
بجد سعيد بمروري نا عندك

سلااااااااااااااااااااااام

بت خيخة وأى كلام said...

انتوا ياللى هنا

ها
بتذاكروا ولا بتلعبوا ومقضينها انتخة قدام التلفزيون

امممممممممممممم
شكلكم بتذاكروا

طب ربنا يوفقكم
وينجحكم ويفرح قلوبكم
ويفرح قلوبنا معاكم

سلام
اختك خيخة

alwani said...

حسب ما درست وأتلقنت
تأتي بالممارسة والمعرفة لها
وليست بيولوجية مثل الأمومة

أتمنى إنك تشاركيني في أخر مواضيعي عن إساءة بعض المدونين وكيف ترد على هذه الإساءة لو زادت يوم ورا الثاني
وأتمنى ما تنسى تدعي لمن أساء بالهداية
ولزوجته بالشفاء يارب
أنتظرك في مدونة alwani

Eldebug said...

احنا ابناء الظروف اللى عشناها يا نجار

سنووايت said...

اذا نظرت حولك وتاملت قليلا في البشر هتلاقي منهم الجيد والسيء ومنهم هيكونوا اباء منهم الجيد ومنهم السيء, فاقد الشيء اما انه هيكون انسان سيء فهينتقم من كل من حوله لنفسه فيعاملهم بالمثل , او انه انسان جيد فيحاول يكون هو المثل الجيد اللي افتقده هو لما كان ابن..

لو كنا عايزين نلاقي سبب علشان نكره حد هنلاقي الف سبب ولو حبينا نلاقي سبب علشان نحبه هنلاقي بردو الف سبب

المـــفـــــــقــــــــوعـــــة مــرارتـهــا said...

حقا فاقد الشيء لا يعطيه
وفي خلال تربيتنا لأطفالنا يجب ان يسبقها تربيتنا لأنفسنا
فلا يمكن للأب أن يأمر أبنه بألا يشتموهو في البيت وخارجه لاعناً
وغيرها أمثلة كثيرة
موضوع الفطرة
أعتقد ان فطرة الأبوة أضعف كثيرا من الأمومة
علي الرغم من أن الأبوة والأمومة تحتاجان لثقل شديد لكي يصلا بالطفل الي بر الأمان
تحياتي لشخصك الكريم

sendrlla said...

على فكرة
فاقد الشئ قد يعطيه
..........................
تحياتى
سندريلا

سبهللة عالاخر said...

كتبت بوست وورأيك في يهمنى جدا
ياريت تتفضل عندى

Doba said...

انا قريت البوست ده بتاع 3 او 4 مرات
ومش عاوزة اعلق عليه

نزل موضوع جديد بقى بدل متنضرب ونحدفك بالبيض والطوب والآيس كريم

لا
بلاش الايس كريم
لاحسن يبلطج ومينزلشى جديد
=================
بحس ان بجد ربنا مديلك نعمة جميلة وهى التفكير الموضوعى المنطقى ودى مش بلاقيها عن شباب كتير خاصة فى المرحلة دى

مش بيبقوا واقفين صح على أرض الواقع
بس انا بحترم آرائك وطريقتك بجد
ربنا يوفقك
=========
بالنسبة لموضوع الأب
وفاقد الشىء لا يعطيه
مش مع كل الناس ومش بكل النسب
والفرق بيكون
فمدى تأثر الشخص وعلاقته بربنا
هتلاقى الطيبة فيه
وهتلاقيه بيعطى أو بخيل فى مشاعره

الأب قيمة جميلة أن افتقدتها من وانا عند سنة ونص ويمكن علشان كده معلقتش لكن لو موجود بحق فى الحياة فلازم نتشبث بحقنا بوجوده فى حياتنا

عارف

انا بغير من اخواتى لأنهم كلهم بيحبو والدى جدا وانا معرفش عنه ولا اى حاجة وناس بتعزنى وبتحترمنى لمجرد انى بنته وانا برده معرفهوش
==========
كفاية بقى احسن انا بتضايق من السيرة دى وهتنضرب برده

تحياتى
وسلامى وأمنياتى للمشروع
هبة

سبهللة عالاخر said...

أخى علاقته بأبى مانت سيئة طول الوقت من جانب ابى ومع ذلك كان اخى يحبه جدا ومازال وعندما انجب طفة اصبحت نور عينيه فهو اطيب واحن قلب اب شفته فى حياتى حتى حنانة يمتد لاولادى مع انه لم ينهل من حنان ابيه ولا ملعقة حنان واحدة طوال ثلاثين عاما هى كل عمره
والان وبعد ثلاثين عاما من الجفاء احس والدى فجأة بأنه يرغب فى ان يحن على ولده الطيب هذا والحمد لله الحال الان على افضل ما يكون كما كنت احلم طول عمرى ان اجد ابى يبتسم فقط فى وجه اخى
الحمد لله وقد كان

بت خيخة وأى كلام said...

باقى من الزمن
تقريبا اسبوع
هانت يا بطل
فات الكتير وةمبقاش غير القليل
ربنا يوفقك يانيجرو

اختك خيخة

انين الحزن said...

نيجرووووووووووووو

ياابني انت اللي واحشني اوي انت مش عارف كدا ولا ايه

وبالنسبه لموضوع الكابل اه بلدنا صغيره 3 اربع بيوت كدا
اسكت كمان ومش بلدنا بس اللي اتسرق منها دا كمان من البلاد المجاورة واخد بالك من المجاورة دي

بس والله يامحمد ربنا يعلم انت واحشني ازاي وكلمتك كتير والله ايام امتحاناتك بس كان تليفونك ديما مقفول
عامل مهم حضرتك

يله كدا كفايه عليك
سلاموووووووز ياسكر
وزة

آخر العنقود said...

لا بقى
ده ماكانش مشروع تخرج ده
:)
يامسهل يارب
هاااااااااانت ياباشمهندس
ده مش تخرج
ده انتحار
:)
بجد ربنا يوفقكوا

رندا said...

انا جيت اطمن على المشروع اخبارة اية يارب يكون خلص
طمنى عليك امال النتيجة امتى

يارب تكون من الناجحين يارب

علشان بعد النجاح بقى..نشرب الشربات يامعلم ( وش بيغمز )

ربنا يسعد قلبك يارب بكل الحلو

كل الود

رندا

فاتيما said...

واد يا نيجرووو
إنت فين يا بنى
مش المشروع اللى بتقول عليه خيخة خلص و لا لسه ؟؟
طب لو مخلصشى عذرك معاك
لو خلص فيه إيه بقى مزوغ فين و مفيش بوست جديد و لا حاجة يعنى ...
طب عموما أنا خلصت نوبة الحراسة فى مدونة دعاء مواجهات و قفلت الحنفية كويس يا بيه عشان ميبقلأكش حجة
و بطل تلعب فى الشريط الجانبى بتاع المدونة
هاه
أشوفك على خير إن شاء الله
بس قلبى حاسس إنك مش تمام الأيام دى
صح ؟؟

دعاء مواجهات said...

ازيك يا نيجرو باشا

منسيتكش والله

ودعيت زى ما قولتلى واكتر

وجامد كمان

ربنا يتقبل منى ياارب

مش عارفة اشكرك ازاى على اخدانك بالك من المدونة ف غياابى انت وفاتيما العسولة

سلاام ياكبير

..

دعاء مواجهات said...

اة صح انت من ساعة ما سافرت مانزلتش بوست جديد لية

اوعى تكون موقف المدونة عن العمل علشان غياابى؟؟؟

لاااااااا

أزعل..

طمنى عليك
سلااام.

رندا said...

نيجروا

انت فين بقى :(

مش تتاخر وحشنى كلامك اوى

يرضيك يعنى كل يوم اجى اصبح او امسى الاقى نفسى لوحدى يعنى

دة مشروع اية الى بتعملة دة كلة ياعم

ممكن مش تتاخر بقى

عايزة بوست حلو من كلماتك الجميلة

انا هفضل حطة ايدى على خدى واستنى كتير كدة يعنى

كل التمنيات بالتوفيق
ممزوج بكل الود

رندا

همس الاحباب said...

نيجرو باشا
وحشتنا قوى
يا رب تكون بخير
وربنا يوفقك دائما
معلش انا عارف انى مقصر معاك شويتين
يلا فى انتظارك
يا باشا

مواطن زهقان said...

انا رايى من راى

كاميليا
أن فاقد الشئ كثيرا ما يفكر فيه
ويتمناه .. ويملأ روحه به .. وكيانه
لا ينسى الشئ المفقود ابداً
يظل يتردد بداخله
حتى اذا أتته الفرصة
يفيض به


وشكلك كدا انت بقالك كتير مختفى
لعل المانع خير
وترجعلنا بالسلامه

اول زياره وان شاء الله مكرره

لانى بجد
زهلت بابداعك

رئيس جمهوريه نفسى said...

انت فين ؟؟؟؟

نونو said...

اولا جيت على الجرح جامد جداا
مليش علاقة ببابا خالص ومش بنتكلم تقريبا مع بعض
بس على فكرة فاقد الشئ اكتر واحد بيعطية
وعن تجربة وفى حاجات كتتير

Doba said...

ربنا يوفقك فى مشرعك بكرة
ويسعد قلبك يا رب

من فضلك تبقى تصلى ركعتين قضاء حاجة قبل متروح وان شاء الله خير

ربنا معاك يا ولدى
وفى انتظارك
سلاموز
هبة

appy said...

هو الجميل مختفي اختفاء مقلق ليه

بت خيخة وأى كلام said...

يارب وفق اخويا الصغنن نيجرو
و خليه يرجع بكرة من مناقشة المشروع
مجبور الخاطر
وفرح قلبه وقلوبنا كمان

هتبتدى المناقشة امتى وتخلصها امتى يا نيجرو؟


ربنا يوفقك يارب
اختك خيخة

رندا said...

هو انا هنادى كدة كتير واجى مش الاقى حد :(

طيب انا نزلت بوست مش شوفت ردك علية لية ياقمر
يارب تكون بخير شكلك بتصيف ولا اية

مستنية ردك عندى

كل الود


رندا

دعاء مواجهات said...

إزيك ياابنى

انت اختفيت فين

كدة بقى أقلق بجد

انا آجى وانت تختفى؟؟؟

إسمو كلااام دا بردوو؟؟؟؟

طمنننننى بلييييييييز..

فاتيما said...

إين إنت يا نيجرو ؟؟

رئيس جمهوريه نفسى said...

انت فين يا غالى كده قلقنا بجد والله

آخر العنقود said...

لالالا بجد
ده ماكانش مشروع

ولا خلصتوا وروحت على اجازة ولا ايه؟
يامسهل

ربنا يوفقك باذن الله

بت خيخة وأى كلام said...

الف مبروك يا نيجرو

نيجرو نجح يا رجاااااااااااااالة

لولولولولولولولولولوى

سبهللة said...

فينك يا نيجرو
طمننا عليك

سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

نجحت جد جد ولا تهريج
مبرووووووووووووووك مش سامعه زغاريط ليه اما بنات مبتعرفش تزغرط صحيح وسعوا وسعوا خدها من خالتك سومه لووووووووووووووووووووووووووولى عقبال التوظيفه يا رب والجواز والعيال
ياله سلام

فاتيما said...

صحيح كلام خيخة ؟؟
نجحت يا نيجرو ؟؟
ألف الف مبروك يا بنى
طب ادخل طمنا و رد على العالم اللى قلقان عليك دا ...
طب مش مشكلة
المهم إنك بخير
و الناجح يرفع إيديه
تحياتى يا صديقى

كاميليا said...

لأ .. كده الغياب طول اوى

يارب تكون بخير

بلاش تغيب كده علشان كلنا بنقلق

ادخل حتى مدونة واحدة من اللى بتحبها واترك تعليق واحد نشوف نطمن عليك

نيجرووووووووو