Friday, 3 June 2011

كلام عليه تراب

في فترة زمنية من التاريخ البشري حين كان الانسان - و مازال برضه - يمشي على قدمين ؛ يعنى قول من قيمة تلات سنين و نص كده
كنت باحط أول قدم ليا على أول سلمة في البيت الكبير قوي المبهوأ ده اللي اسمه بلوجر
استنى استنى .. عارفك دلوقت هتقول : يووه زهقنا يا عم من أم الكلام المهروس قبل كده ييجي عشروميت مرة ده
عارف ان الكلام في الحتة دي متداس كتير في كل مطارح بلوجر و مزانقه و زخانيقه و قديم و عليه تراب كمان
بس هو انت سيادتك يعني فيه ايه حوالينك مش مترّب و قديم و اتدعك و اتهرى بدنه من كتر الاستعمال
هي كانت جت عليا أنا يعني و اتصدّرت و وقفت في الكلمتين اللي هاقولهم دول و اللي بكره ولا بعده لما أنزّل بوست جديد هيكونوا قدموا و بقى عليهم تراب برضه .. شوف يا أخي الزمن و عمايله !
المهم يعني م الآخر كنت محتار حيرة السنين الغابرة السحيقة في اختيار كالون باب الشقة الجديدة دي اللي هاخدها حق انتفاع من بلوجر لحين يشاء السميع العليم و يفركش عم بلوجر العقد .. ماعرفش بأمانة لو بلوجر فركش عقده معانا ممكن يحصلنا ايه بعد تعب السنين اللي تعبناه في مدوناتنا ده !
عنوان المدونة .. و أظنه يعني موضوع كان قالق منام كتير مننا و هو بيفكر فيه
كلنا - ما هو أكيد ماكنتش أنا لوحدي يعني اللي كده - كنا عاوزين عناوين لمدوناتنا تعكس بشكل أو بآخر صورة الجو العام اللي هتبقى عايشة فيه مدوناتنا أو تعكس على اقل تقدير صورتنا احنا و شخصيتنا
أول ما بدأت تدوين ماكانتش المدونة اللي بين كيبورداتكم دي
كانت مدونة اسمها - ولامؤاخذة يعني في الكلمة - الفراشة !
طبعا بالقياس عليا و على شخصيتي دلوقت فده يعتبر عنوان سيس لمدونة أنا صاحبها
بس هو للأمانة يعني كان العنوان السيس ده بيعكس حالة الشحتفة العنيفة اللي كانت صايباني وقتها نتيجة كصة حب عميكة ربك كان كريم معايا قوي إنه ختمها بالفشل الساحق منقطع النظير
المهم بعد ما اتعالجت - و ده ما خدش وقت يعني كان أسبوع و كله مترستأ و متستف و المية راجعة لمجاريها - قمت ماسح الجريمة دي بأستيكة .. ديليت يا معلم بلا قلة أدب و دلع مِرِق و مياصة
هوب بما إني دخلت في سكة الادمان فصعب إني أخرج منها و كلنا عارفين إن الشيطان صوته حلو و الغواية مزة جامدة و إن الانسان دعييف .. الانسان دعييف
كلمة في التانية في مسمرة في تثبيتة كنت موقّع من الحاج بلوجر المطرح ده و راضيته باللي فيه النصيب
و لأني ماكنتش محدد هادوس في إيه هنا و لأني كان في دماغي إن كل ركن فيه هيكون مختلف عن التاني و كلهم يكونوا أصلا في الأساس مراية للي بيدور في دماغي و بآخد و أدّي فيه مع نفسي .. فكان العنوان القديم اللي عرفتوه : بهذا حدّثتني نفسي
أيوا .. العنوان القديم
على قد ما العنوان ده كان مراية فعلا لجو الكلام هنا بس ماخبّيش عليكم يعني بقى تقيل على قلبي و على لساني في النطق
بقيت حاسس كأن المدونة عاملة زي واحدة شايلة فوق دماغها قفة زلط
و كنت بافكر إني أغيره من زمان .. ممكن من سنتين مثلا
لحد ما جت اللحظة اللي دخلت فيها عند العزيزة للغاية إنجي ابراهيم صاحبة المدونة اللي كان اسمها : المهم هات م الآخر
حتى أغلبنا كنا نعرفها بإنجي هات م الآخر :) .. لا مؤاخذة يا إنجي .. مانت أكيد عارفة يعني ماتهرجيش :)
لقيت إنجي غيّرت العنوان اللي كنا كلنا نعرفها بيه لعنوان جديد
من هنا اتشجعت جدا إني أغير قفة الزلط اللي فوق راس المدونة المسكينة الغلبانة دي
و قد كان

6 comments:

حفيدة عرابى said...

كلام جميل
لكن لما رميت عينى فوق ادور على العنوان اتخضيت وزعلت وقلبى وجعنى
ليه كده ؟
ليه كان فيه عنوان وخلص؟
لما خالد باشا قالى على فيس بوك فى مرة ان نجرو أجندة مغلقة صعبة الفهم
كنت ومازلت مقتنعة جدا بكلامه
وبعكس كلامه فى نفس الوقت
مش مستنية اجابة على سؤالى علشان عارفة انك مش بتحب نجاوب
بس بالله عليك حاول يعنى لو تقدر
لو تكرمت
تشوف عنوان بدل اللى خلص
----------------
معلش لو تعليقى ضايقك اعتبره حلقة فى مسلسل الغلاسة بتاعتى اللى مش مقصود بيها علاسة خالص

زهرة الكاميليا said...

صباحك جميل

يعني ايه كان فيه عنوان وخلص؟

لازم يكون فيه عنوان
كل شيء له عنوان ولو بشكل ضمني

اقولك

سميها
نجروو جري الوحوش
ههههههه

وتحياتي لك
وعيد ميلاد سعيد
عقبى مائة عام
عمل صالح ورضا نفس وسعادة

Enjy Ebrahim said...

وسع ي ابنى انت وهو

دة انا منشكحة جداً م البوست أبو دم خفيف دة..والله ضحكتنى ضحك السنين

ولما جت سيرتي بقى اشرئبيت كدة جامد اوى الصراحة

وبالنسبة لهات م الآخر..انا لسة بقول على نفسي أنا إنجي هات م الآخر

Enjy Ebrahim said...

ملحوظة معرشلياحق فيها وللا لا..انا عايزة عنوان

دعاء مواجهات said...

انا اخر مرة كنت فيها هنا كانت المدونة لونها ابيض ف ابيض والكلام كان عميق كدا والواحد بيتنح قدامه

وكان فية واحد اسمو نيجرو كدة كان رفيق الدرب والكفاح وسافر مش عارف فين كدة وكان بيتكسف من اقل حاجة ..

هى هى المدونة دى
وهو هو انت نيجرو اللى كنت بقولو

لو مر بوست من غير كومنتك ميتحسبش من عمرى ...

ازيك ياعم عامل اية

هو الاسم الجديد بقى ايه احسن ما اخدتش بالى

..

بحييك ع القصيدة بتاعت مصطفى ع فكرة هو حد زى الفل ويستحق اوى كمان


.. بقالى كتير مقولتش بيس

فرصة بقى اقولهالك ..
:)

دعاء مواجهات said...

احلى حاجة ف كل حاجة ان التدوين اليومى دا رجعلى كل الناس اللى بحبها واللى كنت بخاف اكتب مالاقيهمش موجودين ولا حاسين بيا ..

:))